Skip to Main Content
Qatar Foundation
مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية

مبادرة عالمية من أجل صحة أفضل

ويش تدعم مشاركة 6 صحفيين في برنامج لصحافة الصحة النفسية

تاريخ الإصدار:
20/09/2017
الفئة:
Press Releases
: تلقى صحفيون مقيمون في قطر، اختارهم مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش)، تدريبًا مكثفًا على أيدي خبراء متمرسين في مجال صحافة الصحة النفسية بمركز كارتر في مدينة أطلانطا بولاية جورجيا الأمريكية، ضمن برنامج زمالة مركز روزالين كارتر لصحافة الصحة النفسية.

ووجهت الدعوة إلى الصحفيين، الذين شكلوا أول دفعة من المشاركين في البرنامج من قطر خلال شهر سبتمبر 2016، للعودة إلى مركز كارتر من أجل المشاركة في التجمع السنوي لبرنامج زمالة مركز روزالين كارتر لصحافة الصحة النفسية هذا العام، الذي استمر خلال الفترة من 11 إلى 13 سبتمبر 2017. وانضم إليهم في أطلانطا مشاركان جديدان في البرنامج، مقيمان في قطر، لكتابة مجموعة من القصص الإخبارية التي تلقي الضوء على القضايا المتعلقة بالصحة النفسية.

وتأسس برنامج زمالة روزالين كارتر لصحافة الصحة النفسية في عام 1996 على يد السيدة روزالين كارتر، قرينة الرئيس الأمريكي الأسبق، ومنذ ذلك الحين، فقد وفّر للصحفيين من جميع أنحاء العالم رؤية ثاقبة عن قضايا الصحة النفسية، وفرصة فريدة لتوظيف الصحافة في تحسين فهم العامة بقضايا الصحة النفسية والمساعدة في الحد من التمييز الذي يواجه الأشخاص الذين يعانون من الأمراض النفسية.

ونُظم هذا البرنامج، الذي يستمر لمدة سنة كاملة، في عام 2016 نتيجة لاتفاقية الشراكة بين مؤتمر ويش ومركز كارتر. ونوقشت شراكة مؤتمر ويش مع مركز كارتر للمرة الأولى في شهر مارس 2015، عندما سافر الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر وقرينته إلى الدوحة، والتقوا مع ممثلين عن مؤتمر ويش. وجرى خلال هذا اللقاء مناقشة مجالات التعاون المحتملة لتحقيق الرؤية المشتركة المتمثلة في النهوض بسياسات الصحة النفسية. وعقب ذلك، وجه مركز كارتر دعوة إلى مؤتمر ويش لاختيار عدد من الصحفيين للمشاركة في برنامج زمالة روزالين كارتر لصحافة الصحة النفسية.

وعلّقت السيدة روزالين كارتر على التعاون مع مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، فقالت: "نحن سعداء للتعاون مع مؤتمر ويش لتوفير خدمات التدريب والدعم للصحفيين في قطر الذين يسعون لكتابة تقارير واضحة ومتعمقة عن قضايا الصحة النفسية ويشاركوننا رغبتنا في الحد من الوصمة السلبية المرتبطة بالأمراض النفسية."
وأضافت: "غالبًا ما نسمع عن قضايا الصحة النفسية في الأخبار فقط، بعد وقوع كارثة أو حدث مأساوي. ولكن ملايين البشر حول العالم من المتعايشين مع الأمراض النفسية يذهبون إلى العمل كل يوم، ويرعون أطفالهم، ويساهمون في تقدم مجتمعاتهم. إنهم أفراد مهمون في المجتمع، ويستحقون منا أن نروي قصصهم."

وقد سافرت الدفعة الأولى من زملاء البرنامج من قطر، وهم طارق بازلي، وبثينة الجناحي، وآني ماثيو، وكاتي هيرن، إلى أطلانطا في شهر سبتمبر 2016، حيث تلقوا المشورة والتدريب من الخبراء في مجال تخصصهم، وقدموا تفاصيل عن مشاريع صحافة الصحة النفسية التي خططوا للقيام بها خلال العام الماضي أثناء فترة زمالتهم. وعاد أفراد هذه الدفعة إلى أطلانطا خلال شهر سبتمبر الجاري، لاستعراض العمل الذي قاموا به لتسليط الضوء على قضايا الصحة النفسية منذ التحاقهم بالبرنامج، أمام السيدة كارتر، وأعضاء فريق العمل في البرنامج، واللجنة الاستشارية للبرنامج.

وتحدث طارق بازلي، محرر العلوم والتكنولوجيا بقناة الجزيرة الإنجليزية، عن مشاركته في البرنامج خلال العام الحالي، فقال: "لقد ساهم برنامج زمالة روزالين كارتر وتعاوننا مع مؤتمر ويش في إثراء تغطيتنا الإعلامية لقضايا الصحة النفسية العالمية وإضافة عمق لهذه القضايا."

بدورها، صرحت بثينة النعيمي، الكاتبة الصحفية بجريدة العرب، قائلةً: "يساعد هذا البرنامج الصحفيين على أن يصبحوا عناصر محفزة للإصلاح حول سياسات الصحة النفسية."
وانضم زميلان جديدان إلى برنامج الزمالة لعام 2017 – 2018 هما جواهر النعيمي، المنتجة المساعدة بقناة الجزيرة الإنجليزية، وسميرة باري، الصحفية الحرة ومنتجة الأفلام والمؤسِسة المشاركة لمؤسسة هيرسير، وهي منظمة أهلية صومالية تدعم المهمشين في الصومال ومنطقة القرن الأفريقي.

وقد تمكنت باري من السفر إلى اجتماع العام الحالي في أطلانطا رغم إعصار إرما، الذي ساهم في إلغاء رحلات العديد من الأشخاص في شتى أنحاء العالم ممن كانوا يخططون لحضور هذا الاجتماع. وعلى مدار العام المقبل، تهدف باري لدراسة الحاجة لوجود نظام دعم قوي للأشخاص المتعايشين مع الأمراض النفسية، وفائدة هذا النظام، وتأثير الأمراض النفسية على الأسر. ومن جهتها، لم تسافر النعيمي إلى أطلانطا، لكنها انضمت إلى الاجتماع من خلال تقنية الفيديو كونفرنس لشرح رغبتهافي رفع مستوى الوعي باكتئاب ما بعد الولادة في دولة قطر، والتعرف على العوامل الاجتماعية التي تمنع الأمهات المصابات باكتئاب ما بعد الولادة من السعي لتلقي المساعدة.

وتؤكد شراكة مؤتمر ويش، إحدى مبادرات مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مع مركز كارتر، على التزام المؤتمر في تعزيز الوعي بالقضايا المتعلقة بالصحة النفسية، وتطوير أبحاث مستندة على الأدلة للتصدي للتحديات المرتبطة بالسياسات، مثل تلك التحديات التي تواجه المصابين بأمراض الخرف والتوحد.
ورافقت سلطانة أفضل، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمؤتمر ويش، زملاء البرنامج المقيمين في قطر إلى أطلانطا، وقالت: "لدينا في مؤتمر ويش التزام طويل الأجل بتعزيز الوعي بقضايا الصحة النفسية، ونعتقد أن وسائل الإعلام تلعب دورًا حيويًا في تشكيل المدارك العامة. وتوفر شراكتنا مع مركز كارتر فرصة ممتازة لتطوير أعلى معايير الكتابة الصحفية عن قضايا الصحة النفسية بدولة قطر. ونحن سعداء لاستمرار شراكتنا مع مركز كارتر للسنة الثانية على التوالي، وخصوصًا بعدما رأينا التأثير الإيجابي للعمل الذي أداه زملاء البرنامج خلال العام الماضي."

ومنذ تأسيس برنامج زمالة روزالين كارتر لصحافة الصحة النفسية، أنتج زملاء البرنامج أكثر من 1500 قصة صحفية وبرنامج وثائقي وكتاب وأعمال أخرى أثناء سنة زمالتهم وبعدها، حيث حازت مشاريعهم على جوائز إيمي، وترشيحات لنيل جائزة بوليتزر، ومجموعة من الجوائز الأخرى المرموقة.
 
Go To Top

مبادرة (ويش) تتقدم بأسمى آيات التقدير والامتنان لوزارة الصحة العامة لكل ما قدمته من دعم ورعاية للمؤتمر.

وزارة الصحة العامة

نشكر كل الرعاة على مساهماتهم الكريمة ودعمهم السخي لبناء مجتمع عالمي في مجال الرعاية الصحية

مركز السدرة للطب والبحوث الخطوط الجوية القطرية

جميع حقوق النشر محفوظة ٢٠١٧ © ويش شروط الاستخدام | سياسة الخصوصية

المعارض | أسئلة شائعة